الكاتب : عائشة إبراهيم

21 منشورات - 0 تعليقات
عائشة إبراهيم. من مواليد مدينة بني وليد. متحصلة على بكالوريوس في الرياضيات، وهي بصدد إعداد رسالة الماجستير في الإحصاء الاقتصادي. عملت مدير تحرير الموقع الرسمي لوزارة الثقافة، وللموقع الرسمي للمفوضية العليا للانتخابات. شاركت ضمن اللجنة الإعلامية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب سنة 2013، ثم ضمن اللجنة الإعلامية لمعرض طرابلس الدولي للكتاب. نشرت كتابها «تاريخ الفنون في ليبيا» على أجزاء بجريدة فسانيا. إصدارات: - قصيل (رواية) 2016.

رواية (علاقة حرجة)، هل علينا أن نلامس الحقيقة من خلال الخيال؟

عائشة إبراهيم
لا يمكن للإنسان أن يكون في الوقت نفسه حياً وميتاً، عاقلا ومجنونا، رجلا وامرأة، إلا إذا كان في (علاقة حرجة) تستطيع أن تجمع كل النقائض...

الغول البهي.. أدب الجريمة وملحمة من المعاناة الإنسانية

عائشة إبراهيم
من مفارقات أدب الجريمة، أنه بقدر شغف الناس به وإقبالهم عليه، بقدر إحجام الأدباء عن الخوض فيه، لما ينطوي عليه من مجازفة كبرى، بالتعامل مع...

العالم ينتهي في طرابلس

عائشة إبراهيم
في أواخر السبعينيات كنت طفلة ضئيلة الحجم خفيفة الحركة متيقظة الحواس، تسيطر عليّ فكرة اكتشاف ما حولي، ويطاردني سؤال: أين ينتهي العالم؟ قالت طفلة الجيران...

نـزق الحـكاية

عائشة إبراهيم
  تطرق كعب حذائها على أرضية البورسلين في قاعة المؤتمرات بالفندق، تطرق بقلق فيتأفف الرجل الأصلع الجالس بجوارها، والناقد الأدبي يقول شيئاً مجنوناً كعادته عندما...

الشيء الذي لم يحدث

عائشة إبراهيم
تتمدد شمس الخريف فوق حي (الشرقية)، مثل عجوز متصابية تلعق ما تبقى من حياة: في وجوه المارة المتجهمة النزقة، في الشجيرات الشعتاء المحاذية للطريق، في...

تنورة صفراء

عائشة إبراهيم
– أنظري، إلى الشابة التي تقف هناك، تلك، التي ترتدي تنورة صفراء وشالاً أبيض، وتدير وجهها باتجاه البحر.قالت المرأة الثلاثينية الكحيلة العينين التي تجاورني في...